قصص من عالم التقنية.. لماذا تستخدم آبل حرف “آي” في منتجاتها؟

تبدأ معظم منتجات شركة آبل (Apple) بحرف آي (i)، الذي يثير اختياره العديد من التساؤلات والاستنتاجات حول سبب اختيار آبل هذا الحرف تحديدا، وإلى ماذا يرمز.

بدأت الحكاية عام 1998 عندما قدم مؤسس شركة آبل ستيف جوبز جهاز آي ماك (iMac) الجديد، وكان يريد أن يرتبط اسم الجهاز بالاتجاه السائد حينها، وهو الإنترنت، حيث كان يود أن يظهر بأن الجهاز يتصل بالإنترنت بشكل أسرع من منافسيه، وفي الوقت نفسه كان يريد أن يصبغ الاسم بالشخصية والحميمية بكل طريقة ممكنة، بداية من ألوانه الجذابة، إلى المقبض المدمج في الجهاز، والتصميم متعدد الاستعمال.

ماك مان أم آي؟

اقترح جوبز تسميته “ماك مان” (MacMan)، ولكن قسم التسويق في الشركة لم يجده جذابا أو يناسب جمهور المستخدمين؛ لذلك عمل الفريق على إيجاد اسم مختلف، وتوصل لكلمة آي ماك (iMac)، الذي رفضه جوبز في البداية، ولكنه وافق عليه بعد أن رآه مطبوعا على الجهاز.

وقال حينها فريق التسويق إن سبب اختيارهم حرف “آي” وما يعنيه يشير إلى الإنترنت، وكيف يتصل الجهاز سريعا بالشبكة، لأن الاتصال السريع كان نقطة الجذب الرئيسية للمستخدمين حينها، كما أن الحرف “آي” يرمز للفرد (individual)، حيث سعت آبل إلى أن يرى المستخدمون شخصياتهم المتفردة من خلال الجهاز، كما أشاروا إلى أن الحرف “آي” يرمز أيضا لكلمة “تعليم” (instruct)؛ للتأكيد على استعمال الحاسوب كأداة تعليمية في الفصل الدراسي، وأيضا كلمة “معرفة” (inform) للدلالة على مقدار المعرفة التي سيتحصلها الطالب من الجلوس أمام الجهاز، وأخيرا كلمة “إلهام” (inspire) للتأكيد على قدرة الجهاز على إلهام المستخدمين والمطورين بأفكار جديدة عند استخدامهم الجهاز في مشاريعهم.

وقال جوبز حينها إن هذا الجهاز رغم أنه جهاز ماكنتوش، فإننا نستهدف من استخدام حرف “آي المستهلكين الذين يريدون جهاز حاسوب، وبميزة الاتصال بالإنترنت ببساطة وبسرعة، وهذا ما يستهدفه هذا المنتج”.

وأضاف جوبز “تعني الكلمة أيضا بعض الأشياء الأخرى بالنسبة لنا. نحن شركة حاسوب شخصي، ورغم أن هذا المنتج وُلد من أجل الشبكة، فإنه أيضا منتج رائع قائم بذاته. ونحن نستهدفه أيضا للتعليم، وهو مثالي لمعظم الأعمال التي تحتاج للإلهام”.

بعد نجاح النسخة الأولى من آي ماك، قامت آبل بتعميم هذا المبدأ على جميع أجهزتها التي تتصل بالإنترنت؛ فقامت بعدها بتسمية حاسوبها المحمول آي بوك (ibook)، ثم بعد قيامها بتطوير ملفات الموسيقى بصيغة “إم بي3” (mp3) قامت بتسمية جهازها لتشغيل هذه الملفات آيبود (ipod).

وفي عام 2007، ظهر آيفون الذي يعد الهاتف الأول من نوعه الذي يرتبط بالإنترنت بهذا الشكل، ومن بعده جاء الحاسوب اللوحي آيباد.

مات جوبز فاختفى “آي”

قام تيم كوك الرئيس التنفيذي الحالي لآبل بوضع لمسته الخاصة على منتجات آبل عام 2014، عندما قدم أول قطعة من التكنولوجيا القابلة للارتداء تنتجها الشركة، حيث بدأت آبل الابتعاد عن مسار حرف “آي” في منتجاتها.

فخلال مؤتمر في سبتمبر/أيلول 2014، كانت الصناعة مقتنعة تماما بأن آبل ستطلق أولى ساعاتها الذكية ونظام الدفع عبر الهاتف المحمول، وخمّن المحللون والصحفيون أن الشركة ستلتزم بالعلامة التجارية “آي” في تسمية المنتجات “آي باي” (iPay) و”آي واتش” (iWatch) و”آي والت” (iWallet) وما إلى ذلك؛ غير أن ذلك لم يحدث.

ومنذ ذلك الحين، اعتمدت آبل وضع اسم الشركة في بداية منتجاتها، مثل “آبل تي في” (Apple TV) و”آبل واتش” (Apple Watch) و”آبل باي” (Apple Pay).

المصدر : aljazeera